الخميس 30 مايو 2024

رواية لمة عيلة بقلم هدير عبد العليم (كاملة)

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

شكلي حلو صح!
زي أمك.
_ يبقا أكيد شكلي حلو مش أنت متجوز ماما وهى عجبتك يبقا أنا شكلي قمر صح!!!
أنت شكلك وحش اووي
_بحزن بس ي بابا ماما عالطول بتقولي إنى حلوه.
دى بتضحك عليك
_ بدهشة هاا!!!!!!! أيه!!
اه زي ما قولتلك كده شكلك وحش
دخلت أجري على ماما واعيط 
_ي مااااما
آيه ي قلب ماما
_ ماما ماما هو أنا شكلي وحشة صح!!
ي قلب ماما أنت قمر
_ أنت بتضحكي عليا ليه 
ب استغراب بضحك عليك إزاى!!! لا أنت فعلا قمر شوفى الفستان فيك حلو إزاى!
_بدموع طب ليه بابا قالي إنى وحشة
ي حبيبتي أنت قمر خليك جامده كده كلام الناس ميزعلكيش و
_ بدموع بس ده بابا ي مامااا فاهمه يعنى أيه
مش يلا بقا علشان نروح الفرح ولا إيه
سكت شوية وبعدين قولت بحزن 
_ هنروح الفرح علشان الناس هناك تقول إنى وحشة صح !!
سكتت شوية مش عارفه ترد تقول أيه وبعد تنهيده كدة أخدت نفسها وقالت
_فرح مش أنت بتحبي ماما
ب إبتسامة بحبها اووي
_ وبتثقي فى كلامها
سكت لأنى عارفة ان القرد فى عين امه غزال وقولتلها
اه ي ماما بس أأااناا وحشة
_ وهى بتقولي أنت قمر فى عينا ماما



مااااما أنا بحبك اووي
_ يلا علشان نمشي على الفرح
يلا ي أجمل ماما
_ فين باقى اخواتك ي فرح
_ ب سعادة وإبتسامة تسنيم وإسراء ويمني جوا هقولهم يلا بسرعة ونروح الفرح ونرقص صح
ضحكت ترقصوا علشان ابوكم يرقصكم على واحدة ونص هناك
_ ضحكت بصوت عالى وأنا بقولها على رأيك
طب يلا ي صغنن علشان نلحق الفرح
_ ماما أنا بحبك اووي
وأنا بحبك ي صغنن
فى الفرح
ماما أزيك ي ماما
تيته الله يسلمك ي ام البنات
ماما عاملة أيه ي حماتي وحشاني
تيتة طب إيه بقا مش هتشدي حيلك عايزين الواد و..
ماما فضلت ساكتة شوية والدموع فى عينها ما هى مش ب ايديها حاجه هتعمل أيه ربنا أرد إنها تخلف أربع بنات بس وسط ناس مش عارفين حاجه غير خلف الولاد وحب الولاد وبس بعد دقيقتين من سكوت ماما وتيتة عمالة تكلمها على الولاد وحب الولاد ماما قالت
ماما احمم تعالوا ي بنات سلموا على تيته مش أنتوا بتقولوا عايزين نشوف تيتة لأننا بنحبها
تيتة بحزن ازيكم ي قواوير
كلهم فضلوا ساكتين وظهر عليهم الزعل أنا مش فاهمة هم زعلوا كده ليه ف قولت
فرح ماما هى دى شتيمة صح!
يمني بضحك أصغر واحده اه بس هتفضحنا مع تيتة 


اسراء عاملة أيه ي تيتة يعنى مش بتيجي عندنا
تيتة بروح عند عمك عبدالله أصلا عياله الولاد ديما فى الشغل والبيت بيكون فاضي أخد فيه راحتي بقا
تسنتيم بعد كام ثانية وبتنفس عميق وإبتسامة عريضة جدا قالت اه ي تيتة ربنا يخليكم لبعض بس عارفه ي تيتة تيتة ام يوسف ام ماما بتيجي وبتجبلنا كل حاجه حلوه لأننا ولاد بنتها وبتحبنا اووي والبيت بينور بيها لما تيجي تسنيم هى اه الوسط فينا وقصيرة بس ربنا مطول فى لسانها مش بتسكت بتعرف ترد وټحرق ډم إللى قدامها وتأخد حقنا كلنا بس كله بالذوق
تيتة رفعت حجابها ومعجبهاش الكلام وسايبنا وماشية
يمني ي تيتة أنت زعلتي حقك عليا أنا أنا الكبيرة فيهم بس حقك عليا بس إحنا بنزعل إنك مش بتيجي عندنا وكده
فرح ضحكت بصوت عالى وقولت دا إحنا بنكون فرحنين وهي مش معانا
إسراء حطت ايدها على بوقي وبعصبية اخرصي خالص ي فرح
تسنتيم ضحكت ودارت وشها وهى بتقول كدبت يعنى ما هو دى الحقيقه 
تيتة بعصبية وقامت وقفت الكلام ده ليا دا أنا هطلع عينكم بس اصبروا وشاورت ل بابا ييجي
فرح پخوف دا بابا هيعمل مننا بطاطس محمره ومشوية دلوقتى دا بابا جاي ي حلوين سلام عليكم 
تسنيم پخوف وزعل على فين دا أنت سبب المصېبة أصلا ي ست فرح ي ام لسان ونص
فرح أنا إللى ب لسان ونص ! دا أنت بقا ب عشرين لسان 
بابا بابا جاي وشه متغير ومضيقة فيه آيه!
تيتة بصت لينا ب حقد وغل كده وهى بتقول شوف عيالك ي بيه
بابا مالهم ي ماما
تيتة بتبص ل ماما وبتقول محدش عرف يربيهم
بابا بعصبية ليه كده بس ي ماما عملوا أيه علشان كله ده
ماما ..
تيتة بنظره إنتصارلازم يتربوا كويس هم وأمهم دى
تسنتيم ب تنهيدة ما بين الخۏف والحزن لكن مش هينفع كلنا نسكت فى حق ماما فضلت كام ثانية هى عماله تبص علينا ان حد يرد على بابا لكن هي عارفة ان محدش عنده الشجاعة إللى يجيب بيها حق ماما ف قالت هو إحنا اه ممكن نكون محتاجين
نتربي بس ماما جاية متربية من بيت أهله وإلا مكنتش اتجوزتها ي بابا ولا إيه!
ماما بعصبية بس ي تسنيم عيب مترديش على بابا
تيتة مش بقولكم عايزين تتربوا
بابا خلاص ي ماما إحنا في الفرح
 

متابعة القراءة
صفحة 1 / 34
لاستكمال القراءة ..